Forum Stars Anime
http://im27.gulfup.com/2012-03-22/1332415681902.gif


♥️ٱه’ـلـيـטּ وڛـﮩلـيـטּ♥️

ڨـڛـﭴلـﮯ ۊטּـۉڕيـטּـٱ

ۊٱذإأ ڳـטּـتـﮯ ξـڞـۊـۃ

ٱډخـلـﮯ ۊڜـۊڨـﮯ ﭴډيـډטּـٱ

تـζـيـٱتـﮯ:الـآډآرــۃ


Stars Anime
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تكملة رواية انمي الحب الابدي 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيوهينا
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

اين تعيش : جدة
لونك المفضل : وردي
هــوايتـك : الرسم
انثى
مسهــــآآمآتي : 142
نقــأطي : 289592
سمـــعتـــي : 9
مــ,ؤقعــي : اليابان انمي
العمل/الترفيه رسم الانمي

مُساهمةموضوع: تكملة رواية انمي الحب الابدي 3   الجمعة يونيو 24, 2011 2:37 pm


........البارت التاسع عشر......

.....فدخلت الفتاة وقالت:أهلا بك...هناك شخص
في الخارج يود مقابلتك...!!
تيدورا:من هو؟؟
الفتاة:يقول بأنه جيمس!
تيدورا بهلع:ماذا جيمس!!!!!
الفتاة:هل آمره بالدخول؟؟
تيدورا:لا..لا قولي له أني مريضة ولا أستطيع
مقابلته....!
عندها دخل جيمس وقال:لماذا ياتيدورا ألهذه
الدرجة تكرهين مقابلتي!!
فأحست تيدورا بالخوف عندما رأته لكنها تماسكت
وقالت:ماذا تريد؟؟؟
فابتسم جيمس ثم ذهبت الفتاة عندها قال جيمس:
مسكينة ياتيدورا يبدو أنك إلى الأن تتألمين من
غدر رودريك لكي...!
تيدورا بعصبية:لا تنطق أسمه على لسانك القذر!
جيمس:رغم كل الذي فعله بكي تدافعين عنه...!
فتوقفت تيدورا قليلاً وقالت:هيه من الذي أخبرك
إني تركت رودريك!!
فشعر جيمس بلأرتباك لكنه عالج الموقف بسرعة
وقال:كنت متأكد انكي سوف تكتشفين حقيقته
يوماً ما فالذي أخبرك إن الأغنياء منزهين
فهو كاذب...لذلك خمنت بسرعة أنكي هنا...!
فنظرت تيدورا إلى الأسفل والحزن يعتصر
في قلبها...........
ثم أردف جيمس قائلاً:فيصعب علي أن أراكي
في هذا المكان وفي هذه الحالة...!!
تيدورا بعصبية:لست بحاجة لشفقتك علي!!
جيمس:تيدورا أنتي لا تستطيعين التغلب على
جميع ألامك إن بقيتي هنا..يجب أن تعيشي
حياة جديدة ومتى ما فكرتي بهذا الشئ
فلا تترددي با لأتصال علي وتأكدي أنه مع
قساوتي إلا أني أمتلك قلباً رحيماً..أرجوكِ
فكري با لأمر جيداً وإن وافقتِ فسوف أوفر لكِ
منزلاً تبدئين به حياتك الجديدة....!!
فذهب جيمس ثم جلست تيدورا على السرير
وكلام جيمس يتردد في أذنها....
أما جيمس فبعد أن أغلق الباب أتكئ عليه
وابتسم بمكر وقال:سوف أنتقم منك يارودريك
شر الأنتقام...!
وعندما هم بأن يذهب تفاجأ بكلارا أمامه فأخذ
جيمس يحدق بها ثم قال:أشعر بأني رأيتك في
السابق...!!!
فشعرت كلارا بالتوتر الشديد وبدأ العرق
يتصبب من جبينها فأستغرب جيمس توترها
الشديد لكنه ذهب ولم يتفوه بأي كلمة...
وبعد أن ذهب سقطت كلارا على الممر وهي
تبكي بحرقة شديدة وبصوت مؤلم....
فهرع جميع من في الدار إليها ومن بينهم تيدورا
التي تحاول أن تهدئها وتقول:كلارا ماذا بكِ؟؟
لكن كلارا منهمكة ببكائها المرير فقالت إحدى
الفتيات :إني لم أراها تبكي بهذه الطريقة من قبل
يبدو أنها تعرضت لموقف مؤلم..
فشعرت تيدورا بالحزن الشديد لحال كلارا
ورغبت بالبكاء مثلها لكنها تماسكت وقالت
لجميع الفتيات:هيا ساعدنني في حملها فحملتها
تيدورا بمساعدة بعض الفتيات ثم وضعتها على
السرير وغطتها وأخذت كلارا تشهق إلا أن
هدئت ثم نامت فجلست تيدورا بجانبها
وقالت للفتيات:هيا أذهبن الآن لكي ترتاح قليلاً..
فذهبن الفتيات ثم نظرت تيدورا إلى كلارا
وقالت:يالكِ من فتاة مسكينة يا كلارا..!!
أما تولين فبعد أن خدعتها كريستينا لم تستطيع
الذهاب إلى عملها من شدة حرقتها وألمها فكانت
تبقى طوال الوقت في غرفتها وتفكر بحزن
وأحياناً تنتابها حالة من الغضب العارم عندما
تتذكر أنها خسرت كل شيء بغبائها فلاحظت
شقيقتها بولين ذلك فذهبت إليها بغرفتها وقالت:
لما لم تذهبي إلى العمل اليوم؟!!
تولين:لا أشعر بأن لي رغبة في العمل هذا اليوم!
فجلست بولين بجانبها وقالت:أرجوكِ تولين
أخبريني عن كل شيء تشعرين به فأنا أشعر
أنك متألمة ...أرجوكِ أخبريني فأنا شقيقتك..
عندها هطلت الدموع من عيني تولين فهي
لا تستطيع حبسها أكثر...فضمت بولين
وهي تبكي..
فشعرت بولين بالقلق حول بكاء تولين فهي
لم تراها قط في هذه الحالة اليائسة لذلك قالت:
تولين ماذا بك عزيزتي؟؟
لكن تولين لم ترد عليها واستمرت بالبكاء
فعرفت بولين أن شقيقتها لا تود الحديث فقالت
لها:حسناً كما تشائين....
ثم أخذت تبكي معها...(نعم هكذا تكون الأخوة)..
أما ليونيدو فقد عاد إلى إليانو وأخبرها بكل
الذي حدث معه مع السيد روزفيلد...
فقالت إليانو:يا إلهي إلى أين ذهب رودريك إذاً؟؟
ليونيدو:لا أعلم.....
ثم هم ليونيدو بأن يذهب فقالت إليانو:إلى
أين تذهب؟؟؟
ليونيدو:سوف أذهب لأتصل على هيو لأخبره
بالذي حدث معي مع السيد روزفيلد فهو
قلق حيال رودريك..
فتثائبت إليانو وقالت:حسناً فأنا أود أن أنام
فلدي غداً زيارة إلى بعض الأماكن النسائية
التي ضمن نطاق عملي..
ليونيدو:إذاً إلى اللقاء عزيزتي!
إليانو:إلى اللقاء...
إنها الساعة العاشرة ليلاً في هذه اللحظة
استيقظت كلارا ثم نظرت إلى جانبها الأيمن
فوجدت تيدورا نائمة فابتسمت ثم أيقظتها
ففتحت تيدورا عينيها وقالت على الفور:
كلارا هل أنتي بخير؟؟
كلارا:نعم أنا بخير لا تقلقي علي أذهبي
ونامي في غرفتك وأنا سوف أكمل نومي..
فابتسمت تيدورا وقالت:حسناً....
ثم ذهبت تيدورا إلى غرفتها واستلقت على
السرير وأخذت تفكر بكلام جيمس وهي تقول
في نفسها:هل أصدق ماقاله أم لا.....لا يمكن
أن أقدم خطوة كهذي...لايمكن....لايمكن....!
فأخذت تيدورا تفكر بكلام جيمس وهي بين
القبول والرفض إلى أن نامت وكلارا أيضاً كانت
تفكر بجيمس ولكن بطريقة آخرى....
وفي صباح اليوم التالي ذهبت إليانو إلى عملها
لكي تقوم ببعض الزيارات إلى بعض الأماكن
الأجتماعية لأن الجمعية التي تعمل بها تهتم
بحفظ حقوق المرأة في كل مكان....
فذهبت إليانو برفقة بعض زميلاتها في
الجمعية إلى أحد الأماكن الإجتماعية كأول
محطة لهن فألتقت إليانو بمديرة الدار وطلبت
منها أن تعطيها كشف عن كافة أسماء
الفتيات الموجودات في الدار ومعلومات عنهن
فأخذت إليانو تقرأ الأسماء بتمعن فتفاجأت
بأسم/تيدورا لوكاس....
العمر/20سنة....


jhjkk jhjkk jhjkk
..........البارت العشرون........

.....فأخذت إليانو تقرأ الأسماء بتمعن فتفاجأت
بأسم /تيدورا لوكاس....
العمر/20سنة.....
فقالت إليانو للمديرة بدهشة:منذ متى أتت هذه
الفتاة إلى هذا الدار؟؟
المديرة:قبل عدة أيام....
إليانو بذهول: يا إلهي لا أصدق !!!
المديرة بتعجب:ماذا هناك؟!!
إليانو:لا شيء..!!
ثم أخذت إليانو حقيبتها وخرجت من الدار
مسرعة وسط دهشة المديرة وزميلاتها..
فذهبت إلى منزلها فوجدت ليونيدو هناك فقالت
باستغراب :ليونيدو أنت هنا؟؟
ليونيدو:لا...أنا في المريخ!..من المؤكد أني
هنا فلقد أتصلت عليكِ فكان هاتفكِ مغلقاً فقلت
يجب أن أذهب لأنتظرك هنا!!
إليانو:هذا صحيح فلقد نسيت أن أفتح هاتفي
ولن أخبرني مالذي تريده مني؟؟
ليونيدو:لقد أتصل علي السيد روزفيلد وأخبرني
أين يوجد رودريك الآن!
إليانو بشوق:وأين هو الآن؟؟
ليونيدو:إنه مسافر إلى هولندا..
فوضعت إليانو يدها علر رأسها وقالت بخيبة
أمل:أوه..لا..كيف له أن يسافر !
ليونيدو بتعجب: مالأمر؟؟!!
إليانو:لقد علمت أين توجد تيدورا!!
ليونيدو بسعادة:حقاً وأين هي؟؟
إليانو:أنها تقطن في أحد دور الرعاية الأجتماعية!..
ليونيدو بتعجب:ماذا؟....دار رعاية..!!
إليانو:لقد قرأت أسمها هناك..
ليونيدو:إذاً يجب أن يعود رودريك حالاً...!
إليانو:نعم وبسرعة أيضاً لذلك أتصل به الأن!
ليونيدو:لقد أتصلت به قبل قليل وكان
هاتفه مغلقاً...!
فرمت إليانو نفسها على الأريكة وقالت بلكنة
متعبة:إذاً كيف نخبره أنا وجدنا تيدورا؟؟
ليونيدو:لا أعلم لكني أتمنى أن يعود بأسرع
وقت قبل فوات الأوان....
إليانو:أتمنى ذلك...
أما تيدورا فقد استيقظت بسعادة بالغة لأنها
حلمت مساء البارحة برودريك ....
وبعد أن استيقظت أخذت حماماً دافئاً ومنعشاً
وارتدت فستاناً أبيض مزين بورود حمراء
مع حزام أحمر بالمنتصف ذو حجم كبير يكاد
أن يغطي خصرها النحيل...
وبعد ذلك استدارت إلى المرأه التي أمامها وأخذت
تنظر إلى نفسها وتغني بصوتها العذب:

....أيا حباً يراودلي خيالي....
....أيا عشقاً يزيد مع الليالي...
....أيا عشقاً يعذب لي كياني....

عندها دخلت كلارا ومعها الطعام فقالت:صوتك
جميل جدا...
فاحست تيدورا بالحرج قليلاً وقالت:أنتي هنا!!
كلارا:أسفة لأني لم استأذن عند الدخول ولكني
سمعت صوت غنائك فشعرت بالفضول ودخلت
لكن أخبريني ما سر سعادتك هذا اليوم؟؟
تيدورا:لاشيء...ولكن أريد أن أسألك سؤالاً
وأريد منكِ أن تجيبيني بصراحة...!!
فأحست كلارا بالتوتر قليلاً وقالت:تفضلي!
تيدورا:لقد ذكرتِ لي في المرة السابقة أن رودريك
هو أسم شخص عزيز عليكِ هل لي أن أعرف
ماصلتك به؟؟
فتعجبت كلارا من سؤال تيدورا وقالت:ولكن
لماذاً تودين أن تعرفين؟
تيدورا:مجرد فضول لا أكثر...!!
كلارا:إنه قريب لي..
فأخذت تيدورا نفساً عميقاً وقالت:الحمد لله..
كلارا:لماذا هل حدث شيئاً..؟؟
تيدورا بحرج:لا...لا شيء..!
كلارا وعلامات التعجب مازالت بادية على
وجهها:إذاً تناولي إفطارك وسأعود بعد قليل لأخذه..
تيدورا:حسناً شكراً لكي...
فذهبت كلارا ثم جلست تيدورا على السرير
وأخذت نفساً عميقاً واغمضت عينيها ثم
تفاجأت بصوت يقول:صباح الخير..
ففتحت تيدورا عينيها بسرعة وقالت:جيمس
أنت هنا...!!!
فابتسم جيمس وقال:نعم...هل وافقتِ على كلامي
لكي بالأمس؟؟
فقامت تيدورا من على السرير ووضعت يديها
على مرفقيها وقالت:صحيح أني أنفصلت عن
رودريك ولكن هذا لا يعني أني اتعمد خيانته..
فقاطعها جيمس قائلاً:أنا سوف أوفر لكي منزلاً
فقط...كما أن رودريك لن يعلم با لأمر!
تيدورا:أنا أرضي ضميري فقط ولا يهمني إذا
علم رودريك أم لا...وأرجوك لا تجادلني فأنا
لن أتراجع عن قراري...
جيمس:لكن لماذا..؟؟
تيدورا:لقد دخلت عالم الأثرياء وخرجت منه
بسلام ولا أريد العودة مجدداً إليه فهو لايناسب
فتاة مثلي لا تمتلك سوى نفسها...
فتوقف جيمس قليلاً ثم قال:حسناً كما تشائين..
فاستغربت تيدورا من ردة فعل جيمس الباردة
وحتى عندما أتاها فقد كانت ملامحه هادئة جداً
لكن تيدورا لم تعلق على الأمر واكتفت بالصمت..
ثم ذهب جيمس من غرفة تيدورا وعندما أقفل الباب
خلفه تفاجأ بكلارا أمامه التي كانت عائدة لكي
تأخذ إفطار تيدورا فعندما رأته كلارا شعرت
بالتوتر الشديد الذي كان بادياً على ملامحها وهمت
بأن تذهب فأمسك جيمس بيدها وقال:
أرجوكِ ليليا لا تذهبين..!
فنظرت كلارا إلى جيمس وقد بدأ العرق يتصبب
من وجنتيها فقالت:من هي ليليا التي تتحدث عنها
أنا كلارا..!
فـأنزل جيمس يده من على يدها ثم قال:
أنتي ليليا شقيقة رودريك أليس كذلك..؟؟
..............................................



jhjkk jhjkk jhjkk jhjkk


.........البارت الثالث والعشرون......

......فأقفل الخادم الباب ثم وضعت تولين يدها
على قلبها وقالت:الحمد لله أنه مسافر....!
فتفجأت بصوت من خلفها يقول:
مالذي تريدينه مني..؟؟
فنظرت تولين إلى الخلف وقالت بخوف:رودريك!
رودريك ببرود:لما الرعب هل رأيتِ شبحاً..؟!
تولين ومازالت علامات الخوف على وجهها:
لا.....ولكن ألم تكن مسافر..؟؟
رودريك:نعم....فلقد وصلت للتو...!
ثم أخذت تولين تحدق برودريك وهي تقول بنفسها:
يا إلهي لقد ازداد جمالاً أكثر من السابق......ماذا
أفعل لهذا الرجل الذي يتجدد سحره كل يوم..!!
فلاحظ رودريك نظرات الأعجاب التي كانت
تصوبها له تولين فقال وهو غير آبهاً بذلك:
تولين هل أردتي شيئاً مني..؟
عندها تذكرت تولين الموضوع الذي أتت من أجله
فخفق قلبها بشدة فهي تخاف أن تثور أعصاب
رودريك عليها....صحيح أن رودريك جذاباً ولطيفاً
عندما يكون سعيداً فقط لكن عندما يتغير الأمر فأنه
يصبح متهوراً خصوصاً مع الفتيات...
فكانت الأفكار تأتي إلى تولين من كل ناحية وفكرت
بأن لا تخبره فتذكرت شقيقتها وتراجعت...
فظلت تولين هكذا تفكر بماذا سوف تفعل حتى
قطع حبل أفكارها صوت رودريك الدافئ قائلاً:
هيا تولين ماذا بك..؟؟
تولين بشرود:هاه...ثم تذكرت الأمر وأخذت نفساً
عميقاً وقالت:رودريك سوف أعترف لك بأمر
قد يزعجك..
فأشار رودريك برأسه بمعنى:ماهو؟؟
فقالت تولين والقلق بادياً عليها:أنا السبب في
هروب تيدورا...!!
فقال رودريك ببرود وكأنه ليس مهتماً بالأمر:
وكيف ذلك..؟؟
فاستغربت تولين من ردة فعله الباردة لكنه شعرت
بالأرتياح حيالها ومن ثم أخبرت رودريك بكل شيء
فقال رودريك بقليل من الغضب:وهل تعلمين أين
توجد تيدورا الآن؟؟
تولين:نعم إنها في دار الرعاية لكني لا أعلم
ما أسمه...!
رودريك:هذا ليس مهماً فمن السهل أن أعثر عليه..
ثم ذهب رودريك مسرعاً من أمام تولين..
تولين بصوت مرتفع:رودريك..إلى أين تذهب؟!
لكن رودريك لم يجيبها وركب سيارته وذهب إلى
منزل باركر بيكر فوصل إلى هناك ونزل من
سيارته الفارهة ثم طرق الباب المنزل ففتحت
له كريستينا....
رودريك:من الرائع أنك فتحتي لي..!
ثم سحبها رودريك من يدها بشدة فصرخت
كريستينا وقالت:رودريك ماذا بك؟؟
رودريك بسخرية:مشوار بسيط يا آنسة ثم تعودين..
ثم ركض بها رودريك إلى سيارته وأدخلها بها
رغماً عنها ثم ركب هو الآخر...
وطوال الطريق كانت كريستينا تلح على رودريك
بخوف أن يخبرها إلى أين سوف يذهب بها لكن
رودريك كان لا يحرك ساكناً حتى وصل إلى مكان
ليس ببعيد فأوقف سيارته فنظرت كريستينا إلى
المبنى وقالت بقلق:هذا دار رعاية لماذا
أحضرتني إليه..؟؟
فنزل رودريك من سيارته وأتجه إلى كريستينا
وأمسكها بيدها بشدة ثم أنزلها من السيارة فقالت
كريستينا بقلق وخوف:أرجوك رودريك لا تتهور
ماذا تريد مني..؟؟!!
لكن رودريك سحبها وأدخلها المبنى عنوة ثم
ذهب إلى موظفة الأستعلامات وقال لها:
أريدكِ أن تبحثي عن نزيلة عندكم أسمها تيدورا...
وبعد بضع دقائق أعطت الموظفة رودريك رقم
غرفة تيدورا فذهب رودريك مسرعاً وهو
يسحب كريستينا خلفه وهي تقول بأنفاس متقطعة:
أرجوك رودريك توقف عن الركض لقد تعبت..
فبادلها رودريك بإبتسامة ساخرة وواصل سيره..
أما تيدورا فمنذ أن أتتها إليانو وهي لم تكف ولو
لي لحظة عن التفكير في رودريك وكيف سيكون
أول لقاء بينهما فأخذت تيدورا تسرح في أحلامها
الوردية وهي تشاهد العصافير من نافذة غرفتها..
وهي على ذلك الهدوء وراحة البال فإذا بها تسمع
صوت طرقات الباب فشعر تيدورا بالقلق حيال
تلك الطرقات لا تعلم لماذا لكنها قالت بصوتها
المعهود:أدخل....
فدخل رودريك وقال بنبرة جافة:أهلا بك..
فعندما رأته تيدورا ازدادت نبضات قلبها واختلطت
جميع مشاعرها فعندما رأت تلك العيون الزرقاء
الحادة شعرت بالحنين والشوق والحب...شعرت
وكأن حماً تجري بجسدها أو كأن قلبها تراه مجسماً
أمامها.....أحاسيس كثيرة شعرت بها تيدورا في
هذه اللحظة لكنها أنتابها أحساس غريب بأن نظرات
رودريك ليست بمثل نظراته السابقة لها في
السابق كانت تشعر أنها داخل محيط عينيه أما الآن
فوقع بقلبها إحساس أنها خارج ذلك المحيط...
أقترب رودريك من تيدورا ومعه كريستينا ثم قال:
هذه التي أتتك في المرة السابقة وقامت بخداعك..؟!
فنظرت تيدورا إليها وكانت تود بهذه اللحظة أن
تقتلها لكنها تماسكت قليلاً وقالت:نعم...
فنظر رودريك إلى كريستينا وقال لها بجمود:
هيا أخبريها هل الكلام الذي قلتيه لها صح أم خطأ.!
كريستينا وهي تبكي:رودريك ماذا تقول..!!
رودريك بصوت مرتفع:هيا قولي لها...
فلم تجد كريستينا أي طريقة لكي تتخلص من هذا
الموقف سوى الصراحة فقالت والدموع تنهمر
من عينيها بغزارة وبصوت مرتفع:
نعم لقد كذبت عليكِ..فلقد كنتِ غبية وصدقتيني..!
ثم خرجت كريستينا بسرعة من الغرفة وهي تبكي..
وعندما هم رودريك بأن يخرج هو الأخر امسكت
تيدورا بيده وقالت:إلى أين تذهب؟؟
رودريك ببرود:إلى منزلي..!
تيدورا ودموعها تكاد أن تسقط على خديها:
ألن تبقى معي....
فسحب رودريك يده من يدها وقال:وبأي صفة تريدينني
أن أبقى معكِ..؟
تيدورا:بصفتك خطيبي...
فرمى رودريك الخاتم الذي كان يرتديه على
السرير وقال:تقصدين خطيبك السابق...
!!
..............................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kloodreem55.forumarabia.com
شموخ العز
عضوة جديدة
عضوة جديدة
avatar

لونك المفضل : الاوردي
هــوايتـك : النت
انثى
مسهــــآآمآتي : 54
نقــأطي : 252934
سمـــعتـــي : 0

مُساهمةموضوع: رد: تكملة رواية انمي الحب الابدي 3   الأحد سبتمبر 04, 2011 6:19 am

يسلمووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غلا القصيم
استشارية المنتدى
استشارية المنتدى
avatar

أعز صديقةة لككـ؟ : شـــهـــد
لونك المفضل : الوردي
هــوايتـك : امممممممممممم مدري
انثى
مسهــــآآمآتي : 162
نقــأطي : 4256293
سمـــعتـــي : 0

مُساهمةموضوع: رد: تكملة رواية انمي الحب الابدي 3   الأحد سبتمبر 04, 2011 8:29 pm

يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تكملة رواية انمي الحب الابدي 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Forum Stars Anime :: قسم الروايات-
انتقل الى: